طباعة

منظمة يمن لإغاثة الاطفال (YCR) تتناقش حماية الأطفال في ظل الحرب

كتب بواسطة: Super User. Posted in حقوق الطفل

بناء على نتائج الدراسة الخاصة بالأثار النفسية للحرب على الاطفال والتي نفذتها منظمة يمن لإغاثة الأطفال على عينة من الأطفال (منشورة على موقع المنظمة) والتي كشفت عن مشاكل نفسية مقلقة للغاية وتهدد مستقبل الاطفال النفسي كما بينت ايضا ان من بين الاسباب التي تزيد الضغط على نفسية الأطفال هي كثرة الشائعات بخصوص استئناف الدراسة ومستقبل هذا العام والذي زاد من توتر الأطفال وقلقهم وضغط الاهل من جانب اخر . وبناء على مناقشة المختصين النفسيين والتربويين والاجتماعيين لنتائج هذه الدراسة وتحليل الوضع الحالي وتأثيره على صحة وسلامة الاطفال تبينت مخاطر

استئناف الدراسة للأسباب التالية:

1-       وجود الأطفال في المدارس في ظل استمرار قصف الطائرات واطلاق المضادات يشكل خطر حقيقي يهدد حياتهم وسلامتهم.

2-       قلة وسائل المواصلات بسبب انعدام الوقود

3-       سماع الأطفال لأصوات التفجيرات والمضادات اثناء تواجدهم في المدرسة بعيدين عن الأسرة يزيد من حالات الهلع والقلق والاضطراب النفسي عند الأطفال.

4-       وجود مشاكل واثار نفسية يعاني منها الأطفال نتيجة هذه الحرب ويجب العمل والتعاون من اجل الحد و التخفيف منها لا زيادة الضغط وتعقيدها .

5-       انتشار القمامة في الشوارع والطرق والحارات ادى الى انتشار البعوض والذباب مما قد يؤدي الى تفشي الأمراض والإصابات المختلفة وايضا لعب الأطفال بالمخلفات او التعرض لها اثناء الذهاب الى المدرسة و سهولة تلوث الاغذية المكشوفة وازدحام الاطفال في المدارس من الاسباب التي تزيد من الخطر على الأطفال.

6-       عدم وجود خطط اخلاء او امكانيات لمواجهة ظروف الحرب والتعامل معها في كل المدارس.

7-       عدم وجود طواقم مدربة في المدارس للتعامل في مثل هذه الظروف

8-       ضعف الامكانيات وكفاءة النظام الصحي والدفاع المدني للتعامل مع أي حدث قد يطرأ في المدارس بسبب ظروف الحرب.

9-       ان الهدف من العملية التعليمية ليس اكمال المنهج الدراسي او اجراء الامتحانات بل هو ضمان سلامة ومستقبل الأطفال.

 10-           إن حماية الأطفال وضمان سلامتهم تحتم على وزارة التربية التعليم اتخاذا القرار المناسب.

 تدعو منظمة يمن لإغاثة الأطفال  إلى تبني التوصيات التي خرج بها المختصين بطب نفس الأطفال   والأخصائيين الاجتماعيين، والتي تدعو إلى إيقاف الدراسة نهائيا في امانة العاصمة والمحافظات التي يدور فيها القتال واعتماد نتائج الفصل الأول كنتيجة نهائية او اتخاذ اجراءات مناسبة تقدمها الوزارة والمكاتب التابعة لها تضمن سلامة الأطفال وتخفف من الأثار النفسية بناءً على الاسباب الموضحة سابقا.